أرسل
جزاكم الله خيرا
{وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ}
(سورة القلم:4)

(المرحلة الأولى من العام الثاني)
نطلق حملتنا الجديدة للصلاة والسلام على سيد الأخلاق الإنسانية لجمع 1600 مليار صلاة وسلام على سيدنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، وفي ليلة القدر، نهدي إن شاء الله كلّ مسلم ومسلمة في العالم 1000 صلاة وسلام على النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم، ونيّتنا أن يزداد المسلمون في العالم تخلّقاً بأخلاق النبي الاكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأن يزدادوا معرفة وتعلّقاً بأسماء الله الحسنى.
الصيغة: "اللهم صلِّ على سيدنا محمد ّ وآله وسلم" أو "اللهم صلِّ على سيدنا محمد وآله و صحبه وسلم"
وعن أنس بن مالك قال: قال النبيّ
" إِنَّ أَقْرَبَكُمْ مِنِّي يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي كُلِّ مَوْطِنٍ أَكْثَرُكُمْ عَلَيَّ صَلاةً فِي الدُّنْيَا" (رواه البيهقي)

فلِيُكثر كلّ واحدٍ منّا من الصّلاة والسّلام على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما استطاع، ولينشر هذا الخير بين جميع أحبابه.
الرجاء إدخال العدد يوميّاً أو كلّ بضعة أيّام على الرابط التالي :

http://salahalnabi.kalimahtayebah.com
أو:
https://www.facebook.com/kalimahtayebah

وجزاكم الله خير الجزاء وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين.
نتابع بإذن الله تعالى حملة مدرسة الأخلاق المحمدية بالتزامن مع ثلاث حملات جديدة للصلاة على النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم
تكون الحملة الأولى بإذن الله تعالى على نيّة أن يزيد الله عزّ وجلّ كل مسلم في العالم معرفة بأخلاق النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأن يهديهم الى كيفية تطبيقها في المواقف التي تعترضهم في حياتهم اليومية، وأن يفتح عليهم بفهم أعمق لهذه المواقف والأخلاق، وأن يوفّقهم لربطها بأسماء الله الحسنى الظاهرة في هذه المواقف؛
فيزدادون تخلّقاً بأخلاق النبي الاكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، ويزدادون معرفة وتعلّقا بأسماء الله الحسنى. تبدأ الحملة من أول شهر ربيع الثاني وتختم في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك.
فالنبي أخبر أن من مقاصد بعثته إتمام مكارم الأخلاق، فقال : "إنّما بُعِثتُ لأُتمِّمَ مَكارِمَ الأخلاق." (رواه أحمد)
وأكّد أن حسن الخلق أساسيٌّ لاكتمال الإيمان، فقال :
"أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا." (رواه الترمذي)
ومن أكثر من الصلاة والسلام عليه حسنت أخلاقه كما يتبيّن لنا من الحديثين الشريفين: قال :
" إِنَّ مِن أَحَبِّكُم إِلَيَّ وَأَقرَبِكُم مِنِّي مَجلِسًا يَومَ القِيامَةِ: أَحَاسِنَكُم أَخلَاقًا." (رواه الترمذي)


كلمة طيبة, سلسلة متكاملة للتعليم الديني وهدفها زرع الكلمة الطيبة لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوب اولادنا. شاهد لمعرفة المزيد عن السلسلة.
نتابع بإذن الله تعالى حملة مدرسة الأخلاق المحمدية بالتزامن مع ثلاث حملات جديدة للصلاة على النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم
تكون الحملة الأولى بإذن الله تعالى على نيّة أن يزيد الله عزّ وجلّ كل مسلم في العالم معرفة بأخلاق النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأن يهديهم الى كيفية تطبيقها في المواقف التي تعترضهم في حياتهم اليومية، وأن يفتح عليهم بفهم أعمق لهذه المواقف والأخلاق، وأن يوفّقهم لربطها بأسماء الله الحسنى الظاهرة في هذه المواقف؛
فيزدادون تخلّقاً بأخلاق النبي الاكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، ويزدادون معرفة وتعلّقا بأسماء الله الحسنى. تبدأ الحملة من أول شهر ربيع الثاني وتختم في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك.
وعن أنس بن مالك قال: قال النبيّ
" إِنَّ أَقْرَبَكُمْ مِنِّي يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي كُلِّ مَوْطِنٍ أَكْثَرُكُمْ عَلَيَّ صَلاةً فِي الدُّنْيَا" (رواه البيهقي)

فلِيُكثر كلّ واحدٍ منّا من الصّلاة والسّلام على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما استطاع، ولينشر هذا الخير بين جميع أحبابه.
فالنبي أخبر أن من مقاصد بعثته إتمام مكارم الأخلاق، فقال : "إنّما بُعِثتُ لأُتمِّمَ مَكارِمَ الأخلاق." (رواه أحمد)
وأكّد أن حسن الخلق أساسيٌّ لاكتمال الإيمان، فقال :
"أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا." (رواه الترمذي)
ومن أكثر من الصلاة والسلام عليه حسنت أخلاقه كما يتبيّن لنا من الحديثين الشريفين: قال :
" إِنَّ مِن أَحَبِّكُم إِلَيَّ وَأَقرَبِكُم مِنِّي مَجلِسًا يَومَ القِيامَةِ: أَحَاسِنَكُم أَخلَاقًا." (رواه الترمذي)
الرجاء إدخال العدد يوميّاً أو كلّ بضعة أيّام على الرابط التالي :

http://salahalnabi.kalimahtayebah.com
أو:
https://www.facebook.com/kalimahtayebah

وجزاكم الله خير الجزاء وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين.


كلمة طيبة, سلسلة متكاملة للتعليم الديني وهدفها زرع الكلمة الطيبة لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوب اولادنا. شاهد لمعرفة المزيد عن السلسلة.
+961 1 316222
Kalimah Tayebah